الاثنين، 6 فبراير، 2012

يا سمو الرئيس ... اقرأ ثم شكّل

ياسمو الرئيس .. اقرأ ثم شكّل نبارك لسمو الشيخ جابر المبارك نيله ثقة سمو الامير بتعيينه رئيسا لمجلس الوزراء للمرة الثانية عالتوالي وتكليفه بتشكيل الحكومة القادمة خلال المدة الدستورية . ولكن هناك رسالة نوجهها لسمو الرئيس اقول فيها ان المرحلة القادمة ستكون مرحلة حرجة وصعبة في التاريخ السياسي الكويتي تحتاج الى رجال دولة يعينوك ولا يكونوا عالة عليك فنحن بحاجة لوزراء اقوياء اصحاب قرار وذوي كفاءة لا موظفين كبار فالكويت بحاجة لتعاون وتكاتف في ظل ما تشهده الساحة الاقليمية من ظروف تدق لها نواقيس الخطر  سمو الرئيس :  يجب ان تقرأ نتائج انتخابات مجلس الامة الاخيرة ومخرجاتها والتي تبين لنا ان المجلس قوي زادت فيه كتلة المعارضة ومن سيلتحق بهم سواء من النواب الجدد او القدامى لذلك يجب تشكيل حكومة قوية متوازنه مع قوة المجلس ويجب الاستفادة من اخطاء الحكومات السابقة وتفاديها واولها الابتعاد في التشكيل الوزاري الجديد عن المحاصصة وان يكون المعيار الاساسي لتولي الحقيبة الوزارية هو الكفاءة والقدرة على الانجاز وتحمل المسؤولية لانريد ان يكون المعيار القبيلة او التيار او الطائفة فهو معيار اثبت فشله وغير مقبول  سمو الرئيس :  المرحلة تتطلب وزراء اقوياء اصحاب قرار لا يرضخون للضغوطات ، وزراء متضامنين يدافعون عن اعمال وقرارات حكومتك و همهم الاول والاخير  الكويت لا غير ولانريد وزراء يستجوب احدهم الاخر .   سمو الرئيس : لقد نلت ثقة سمو الامير والشعب يثق بقرارات سموه وعيون الشعب تتطلع اليك لتكون قائد هذه المرحلة الحساسة ونتمنى لك النجاح في هذه المهمة الصعبة لذلك نريد حكومة مواجهة وعمل وتنمية لا تهتز من تصريح لنائب في خدمة اخبارية ، نريد حكومة مسطرتها تطبيق الدستور والقانون وان تكون متعاونة مع المجلس خصوصا في القضايا الشعبية وتتلمس هموم ومعاناة الشعب وتسعى لحلها . سمو الرئيس :  هناك الكثير من الملفات العالقة تنتظرك انت وحكومتك لحلها كالقضية الاسكانية والبطالة والبدون غيرها من الملفات التي نتمنى حلها في عهدك  وان تكون احدى انجازات حكومة جابر المبارك  لذلك نقول لك يا سمو الرئيس اقرأ ثم شكّل